ايام الميلاد

عيد الميلاد في المانيا هو يوم مهم ومميز، حيث تتم فيه المعايدة ونقديم التهاني والبركات بكل الوسائل المتاحة مثل الأيميل والتلفون او الموبايل او حتى بشكل شخصي. في أغلب الأحيان يكون هناك احتفال وتقديم هدايا بالمشاركة من العائلة والاصحاب. وهذا يدل على تقدير الشخص. بالأصل يعود هذا للجذور المسيحية في المانيا، حيث أنّ كل انسان هو ذات قيمة عند الله ومميز وفريد.

ليس من المهم ان كنتم تحتفلون بأعياد ميلادكم كل سنة او حتى لم تحتفلوا قط في هذه المناسبة فأنت بالرغم من هذا مميز وفريد بعيون الله، فأن الله يحبك ويفرح بك لأنك موجود. أن الشخص الذي يحتفل بعيده أو ولد في يوم معين يسمى في هذا اليوم "طفل الميلاد" بغض النظر عن عمره وان كان بالغ فيسمونه في هذا اليوم ب المانيا طفل الميلاد.

أعياد الميلاد

اذا كان الشخص مدعو الى حفل عيد ميلاد فأنه من المتعارف ان يهدي الشخص طفل عيد الميلاد هدية  . أغلب الاحيان يتواجد الكيك او الكعك وانواع مختلفة من الحلوايات وحتى من الممكن ان يكون هنالك عشاء. لكن الذهاب الى عيد ميلاد بدون دعوة وبشكل عفوي فانه أمر غريب بعض الشئ. لانه في العادة يتم دعوتك الى العيد بشكل شخصي او عن طريق رسالة وتكون فيها الدعوم شخصية وموجهة لشخص معين . واذا لم يكن لديك الوقت أو لم يناسبك توقيت الحفل فمن الاحترام والواجب ان تتشكر من اجل الدعوة والاعتذار على عدم القرة للقدوم الى الحفلة.

الشخص الذس يحتفل بعيد ميلاده نقوم بتهنئته عن طريق المصافحة في اليد. واما اذا معرفتنا بهذا الشخص جيدة جدًا فمن الممكن ان نعانق هذا الشخص وتهنئته بمناسبة عيد ميلاده . بشكل عام نقول كل الخير بمناسبة عيد ميلادك أو تهانينا الحارّة بمناسبة عيدك. وبالأمكان ان نقول ايضًا ليباركك الرب وبالصحة والسعادة

الأشخاص الذين يكون عيد ميلادهم يجلبون معهم قالب الكاتو أو الحلويات إلى المدرسة ليشاركه مع الآخرين.

إذ كان عيد ميلادك قريبا يفضل أن تسال زملأئك أو أحد أخر من صفك أو المدرسين ما إذ كان هذا الشي دارجا في صفك أو لا.

احيانًا يكون هناك اعياد مميزة اكثر كمثل الاحتفال بعيد الخمسون او الستون للشخص. كما انه من المميز الاحتفال بعيد الثامنة عشرة حيث يصبح الشخص في السن القانوني او المتعارف بالرشد, ففي هذا العمر تتغير قوانين معينة وامتيازات بالنسبة للشباب الذين يصبحون في هذا السن. على سبيل المثال رخصة القيادة أو دفتر قيادة السيرة وبدون مرافق يحق للأنسان الذي اصبح 18 ةما فوق أن ينتخب ويصبح له مسؤوليات خاصه به. وفي الوقت نفسه يصبح الشخص مسؤول عن اعماله بحيق اذا اخطأ يعاقبه القانون عليه بدون استثناءات.

أعياد ميلاد الأطفال

في أعياد الاطفال، يدعو الأطفال عادة بين ٥ حتى ١٠ أطفال من أصدقائهم. ومن مسؤولية الاهل تحضير برنامج الاحتفال كالالعاب والفعاليات التي سيقوم بها الاطفال ومن هذه الفعاليات مثلًا لعبة الكنز \ البحث عن الكنز او الرسم والتلوين والتركيب والخ. وفي أغلب الاحيان يتواجد أكل في حفلات الاطفال والاصدقاء المدعوين يحضرون الهدايا معهم.

حفلات الزواج

الزواج في المانيا يعتبر من اهم المناسبات العائلية. ويقال ان يوم الزواج هو احد اجمل الايام في حياة الانسان او الشخص. منذ حوالي ١٥٠ سنة يتم عقد الزواج من قبل انسان متوج \ معين من الدولة وهذا لكي يتم الحفاظ على حقوق الزوجين. ولكن قبل هذا كان يتم الزواج فقط عن طريق الكنيسة، ولأن ما زال هناك اشخاص لا يريدو التخلي عن زواج الكنيسة فيقومون بالاحتفال غالبًا في يومين مختلفين حيث يتم عقد الزواج المدني وفي الاخر العقد الديني.

غالبًا يتم الاحتفال بالزواج المدني بشكل مُصغّر، حيث تأتي فقط العائلة الصغيرة اي المقربين جدًا والشاهدين على الزواج.
الزواج الكنسي او الديني هو قدّاس احتفالي. فالمقبلين على هذا الزواج يتقدمون امام الله وامام القسيس او الكاهن والضيوف ويعلنون رباطهم المقدس اي الزواج.
ويتباركون من الرب ويتبادلون الخواتم التي هي دلالة على الزواج في المانيا وفي اغلب الاحيان يتم وضعه باليد اليمنى على حسب العادات المتعارفة بها هنا على عكس دول أخرى.

وبعد الزفاف تقدم الكنيسة غالبًا مشروب الشمبانيا والمدعوين يقوموا بتهنئة الزوجان. وبعد انتهاء طقس الزفاف الكنسي يتم الاحتفال غالبًا في صالة احتفالات او كما يسميها البعض قاعة الاحتفالات او في مطعم. يكون هنالك اكل لذيذ وجيَد ويكون في موسيقى تقليدية ورقص ايضًا واحيانَا يقوموا المدعوون بتقديم فقرات مضحكة وخفيفة الظل تعبيرًا عن حبهم وتقديرهم للعرسان.
لأسباب معينة مثل الوضع الاقتصادي او عدم وجود مكان يتسع الكثير من الاشخاص، يدعو العرسان اغلب المدعوين الى الكنيسة والمشروب بعد الزفاف ولكن البعض وليس الكل الى الاحتفال بعد الكنيسة. ففي الاحتفال لا يتواجد كل الاشخاص الا ما بين ال ٥٠ وال ١٥٠ شخص من المقربين والاصدقاء والجيران ويحضرون معهم الهدايا وفي الاغلب تكون الهدايا عبارة عن بطاقة تهنئة ونقود داخل هذه البطاقة.

على حسب المقاطعات في المانيا هناك عادات او طقوس مألوفة كمثل اطلاق الحمام من قبل العرسان الى السماء او تقطيع قطعة من الخشب سويًا. بعض الاحيان هنالك اشخاص يقومون بالطرائف كتعبئة البيت بالبالونات. والشخص المدعو عليه احضار الهدية كما هو متعارف في المانيا وبعض الاحيان يقومون العرسان بأخبار المدعووين ببطاقة دعوة الزفاف ما هي الهدايا التي يتمنوا ان يتلقوها. والبعض يتمنى ان يتقبل النقود من المهنئين من اجل المساعدة في الحياة الجديدة كمثل السكن والسيارة ومن اجل شهر العسل ايضًا. لأنه من المعرف ان العرسان يقومون بعد الزواج برحلة ما على الاقل اسبوع وغالبًا وقت اطول. وهذه الرحلة تسمى بشهر العسل.

العُمّاد \ المعمودية

المعمودية تأتي من الكتاب المقدس \ الانجيل، حيث أنّ المسيح قد تعمد ايضًا. العماد هو الرمز لولادة الانسان المنفصل عن الله والخاطئ ودلالة على قياتمه مع السيد المسيح (الانجيل، رسالة بولس الرسول الى اهل رومية اصحاح ٦ اية ٨) وهو اعلان عن ان الشخص المتعمد انه يريد أن يحيا مع الربّ. لكي تتعرف عن الايمان المسيحي أكثر فعليك ان تتصفح صفحة ال Deutschland-Begleiter.de.

من العادات والتقاليد ان يتم تعميد الاطفال وهم في سنّ صغير لكي يكونوا في حماية الله. وهذا يتم بالعادة حين يصبح الطفل في عمر الستة شهور. ويتم الاحتفال مع العائلة والاصدقاء. خلال القداس الالهي يتم وضع بعض الماء على رأس الطفل، وهذا يذكر بالمعمودية المكتوبة في الكتاب المقدس. والأشابين يقومون بالقسم انهم سيرافقون هذا الطفل بطريقه في الحياة والحياة المسيحية بشكل خاص لكي يقوّوا علاقته بالله.

في كثير من الكنائس الانجيلية او المعمدانية يتم فقط مباركة الطفل وبعدها حين يصبح الانسان راشد وقادر على اتخاذ القرار بالنسبة للمعمودية يتم تعميده. في معمودية كهذه يتم تغطيس الانسان الراشد في حوض من الماء وبعض الاحيان يتم العماد في البحيرة. وبعدها يكون هنالك احتفال عادة ويكون في هنالك وجبة طعام ومن الممكن احضار هدية صغيرة ايضًا.

اذا احد الاشخاص تعمد وهو صغير فهنالك الامكانية في الكنائس البروتستانية او الكاثوليكية ان يتخذ القرار لاحقًا والاعلان عن هذا القرار والعيش في حياة مسيحية. وفي الحالتين يتم الاحتفال بهذا من قبل العائلة بشكل كبير.

لتحميل

هذا النص يمكن تحميلها كملف PDF في لغتك:

شارك هذا الويب سايت

شارك علي الفيس بوكشارك علي توتيرشارك علي الواتس اب

Ihr Browser ist stark veraltet

Bitte aktualisieren Sie Ihren Browser!